نادي الصم بمحافظة البريمي نادي الصم بمحافظة البريمي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

لغة الإشارة



(  لغــة الإشــارة  )

ما هي لغة الإشارة ؟ هي اللغة الطبيعية للصم تعبر عن الكلمات والمفاهيم من خلال حركات اليدين ووضعهم ، وتعتبر لغة الإشارة وسيلة إتصال تعتمد إعتمادا كبيرا على التناسق بين العين وقدرة الجسم على الحركة . ومن خلال هذه اللغة يتم التعبيرعن أي فكرة يعبرعنها باللغة المنطوقة ، وتختلف لغة الإشارة من مجتمع لآخر . بل أن هناك بعض الإختلافات التي قد نجدها في داخل المجتمع الواحد ، وهي لغة تامة ( كاملة ) تسمع بالعين وتنطق باليدين .

تاريخ لغة الإشارة : ورد في القرأن الكريم عن لغة الإشارة  حيث أن الله عز وجل أمر سيدنا زكريا عليه السلام باستعمالها بقوله تعالى : ((  قال ربي إجعل لي آيـة قـال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا وذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار ..... )) وهنا يذكر المفسرون أن ( الرمز ) هو إستخدام الإشارة عضوا عن الصوت والكلام .

توصيات الإتحاد العالمي للصم عن أهمية ودور لغة الإشارة : 
التوصيات التي إقترحتها لجنة لغة الإشارة المنبثقة عن القسم العلمي في الإتحاد العالمي للصم والتي أقرها المؤتمر الحادي عشر العالمي للصم المنعقد في طوكيو عام 1991 م وهـي :
- إقرار لغة الإشارة كلغة رسمية للصم شأنها شأن اللغة الأم ، وحق إستخدامها في جميع أنحاء العالم ودعوة جميع الحكومات لتنفيذها .
- إقرار حـق الأطفال الصم بالتعلم المبكر للغة الإشارة ، ومن ثم تعلم اللغة الثانية للقراءة والكتابة بلغة الإشارة .
- تلقي الأصم العلوم المدرسية والأكاديمية بلغة الإشارة الأم .
- ضرورة إعـداد برامج تعليمية لتعليم لغة الإشارة إلى أهالي الصـم ، والناس المحيطين بهم وتأهيل المعلمين تأهيلا عاليا لإتقانها .
- إعـداد أبحاث ودراسات عن لغة الإشارة في الجامعات ومراكز البحوث والمعاهد التعليمية في كل بلد ونشرها وتوزيعها .
- تشجيع الصم لحضور الإجتماعات المحلية والإقليمية التي تهتم بموضوع لغة الإشارة ، وضرورة الإطلاع على كل جديد في هذا المجال .
- زيادة تأهيل المترجمين من اللغات الأم إلى لغة الإشارة وإعـداد برامج تدريبية مناسبة لهم وتطوير تقنيات الترجمة وأجهزتها السمعية ، وذلك لتوطيد العلاقات والإتصالات بين الصم ومجتمعهم وتمكين الصم من تلقي المعلومات والأخبار من حولهم مع ضرورة إدخال لغة الإشارة في كافة الوسائل .

توصيات المؤتمر العربي السادس المنعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1991 م:
 - البدء يتعلم لغة الإشارة للأطفال المعاقين سمعيا في سـن مبكرة لأنها اللغة الأم بالنسبة إليهم .
- الدعوة إلى تجريب مختلف التقنيات البسيطة والتقنيات المتقدمة والمتعددة لتحسين إستخدام لغة الإشارة للمعوقين سمعيا في توثيق اللغة وتعلمها والإتصال بها وخاصة الفيديو والحاسب الآلي في التعلم الذاتي .
  - إجراء بحوث في الكليات والمراكز المتخصصة لبيان فاعلية الإتصال والتعلم بمختلف أشكال لغات الإشارة .


إعتبارات لمن يتعلم لغة الإشارة :
1)   أن يكون لديه القناعة بأن لغة الإشارة لغة مهمة ، ومسلم بها ويجب تعلمها وضرورة توافر الرغبة الأكيدة في تعلم هذه اللغة  .
2)   يجب أن تكون صادقا في تعاملك مع الصم ، وأن تكون ودودا وأن تكون صارما في بعض الوقت .
3)   إن إكتساب الفرد للمفردات اللغوية الإشارية وزيادة ثروته اللغوية سيساعده على تكوين الجمل وسرعة المحادثة .
4)   لغة الإشارة ليس صعبة وهي سهلة الإكتساب إذا ما توفرت الإرادة والثقة بالنفس . قد تشعر أحيانا بإستخفاف وحرج في بداية إستخدامها وسرعان ما ينتهي ذلك عندما تشعر بقيمتها في تسهيل عملية الإتصال وتزداد القناعة عند التمكن منها.
5)   إن التحدث مع أصحاب اللغة الأصليين سيتيح فرصة التعرف على لغتهم وبالتالي التحدث بطلاقة ويسر فاكتساب اللغة يأتي بالممارسة الفعلية لها وليس بحفظ مفرداتها فقط.
6)   ضرورة الإحتكاك بالأفراد الصم فالتحاور معهم وحضور مناسباتهم والإهتمام بأمور حياتهم اليومية سيتيح إمكانية تبادل الأفكار وتبادل الخبرات .
7)   إن المعلومات النظرية لهذه اللغة مهمة جدا ، لإكتساب الخبرة التي ستساعد على بداية الإندماج معهم بوعي وإدراك كاملين .
8)   إن لغة الإشارة هي اللغة الأم للصم ولا يحق لك إختراع إشارات جديدة قد يراها البعض الانسب من وجهة نظرهم .
9)  إن اللغة هي الفكر وهي الوسيلة الأمثل لتطوير العقل البشري ، فالمعرفة والإلمام بهذه اللغة ستساعد المعلمين والمربين في تطوير مداركهم واتساع أفقهم .

أسـس وقواعـد يجب معرفتها :
- إذا كنت تتحدث مع صديق بوجود أصم فاستخدم لغة الإشارة بهدف إشراكه في الحديث.
- لا تبالغ في حركة الشفاه ، تكلم بشكل طبيعي وتذكر أن 30 % فقط من كلامك يمكن أن يفهم لذا يجب إستخدام لغة الإشارة .
- تأكد من وجود إضاءة مناسبة عندما تتحدث بلغة الإشارة وتجنب الجلوس بوضع يكون الضوء أو الشمس على عيون المتلقي .
- لا تغطي فمك إلا إذا تطلبت الإشارة ذلك لئلا تحجب قراءة الشفاه .
- لا تستعمل كلمة ( بغام أو صم بكم  (إستعمل فقط ( صـم ) . فإن التعبير الأول مهين والثاني خاطىء حيث أن معظم الصم لديهم مقدرة الكلام والجميع يمتلك لغة وهي لغة الإشارة .
- فكر بطريقتهم وتكلم بلغتهم وبإسلوبهم حتى تتعرف على مواطن القصور لديهم وتعدلها.
- كن صبورا وتفاعل مع إشارتك ليظهر التعبير على وجهك وجسمك .
- عند التعامل مع الأطفال في الفصل الدراسي تذكر أن لا تلبس أي شيء يشتت نظر الأصم مثل قميص متعدد الالوان أو ذهـب وحـلي وخصوصا الفتيات .
- يسمع الصم بواسطة أعينهم ويتحدثون بواسطة أيـديهم ، وعند مخاطبتهم حافظ على صلة عيون جيدة .

السمـات المميزة للغة الإشارة :
- لغة تعتمد على إستخدام الرمز واختزال المترادفات إلى مدلول واحد فقط .
  لغة الإشارة مستقلة وتحكمها أسس وتنظمها قوانين مغايرة من حيث السياق والبناء والقواعد النحوية .
- لغة شاملة تغطي مفرداتها الإشارية جميع مجالات الحياة والتعاملات اليومية للأصم مثل : ( العلاقات الإجتماعية ، الأماكن ، الوقـت ، الدول ، العادات ، الرياضات المختلفة ... إلخ )
- لغة ليست قاصرة على الصم ، ويمكن أن تسهم في تحقيق الإتصال بين الشعوب بغض النظر عن إختلاف لغاتهم .
- تمثل تراث خاص بالصم يحرص الراشدون منهم على نقله إلى للأجيال الصغيرة باستمرار .
- لغة الإشارة لا تلتزم بقواعد اللغة المنطوقة ، لذا من الصعب ترجمتها ترجمة حرفية ويهتم المترجم دائما باستخلاص المعنى الذي يود الأصم أن يوصله .
- لغة متطورة ومتجددة تواكب المستحدثات العلمية والتكنولوجية والمعرفية بإشارات مقابلة متفق عليها .

إرشادات هامة للتعامل مع الأصـم ؟
1)    إن الله قد عوض الأصم بالإدراك ودقة الملاحظة فلا تحسبنه غافلا عما حوله .
2)    إن غياب سمع الأصم لا يعني نقص قدراته ، فقد عوضه الله أضعاف ما أخذ منه.
3)    نناشد أسرة الأصم وأفراد المجتمع بمعاملة الأصم معاملة عادية .
4)    إذا وجدت الصم يتخاطبون بلغتهم الخاصة ( الإشارة ) فلا تستهزء بهم .
5)    درجة الإحساس عند الأصم مرهفة فلا تحاول أن تنال من إحساسه .
6)    لا تؤلم الأصم ببطء النظر إليه وتجاهل ما يسألك عنه .
7)    للأصم الحق في عيش كريم موفور العزة والكرامة على تراب وطنه وبين أفراد مجتمعه .
8)    أخلاقنا العربية الأصيلة تعني الشهامة وليس من الشهامة أن تشعر الأصم بعاهته.
9)    إحترامك لأخيك الأصم جزء من شكر نعمة الله عليك .
10)    إذا سألك أصم عن شيء ما فتكلم معه بواسطة الشفاه ببطء وأنت تواجهه بوجهك وبكلمات مختصرة وواضحة واستخدام يديك للتعبير قـدر إستطاعتك ولا باس من إستخدام الكتابة المختصرة .
11)    لا تحاول مخاطبة الأصم بصوت مرتفع أو بالإشارة من مسافة بعيدة تزيد عن ( 5 ) أمتار أو أثناء السير أو في الظلام لأن ذلك لا يمكنه من رؤية حركة الشفاه وباقي تعابير الوجه .
12)    لا تحاول بأي شكل من الأشكال مخاطبة الأصم أثناء قيادته للسيارة . لأنه قد يضطر إلى النظر إليك مما يعرضه والآخرين للخطر .
13)    أعـط الاصم حرية التعبير عما يريد أو يجول بخاطره فإن ذلك يشعره بالأمان والإستقرار النفسي .
14)    أعـط الصم حـق المشاركة في صناعة القرارات الخاصة بهم لأن ذلك حـق أساسي من حقوقهم .
15)    لا تشعر بالخجل أو الحرج عند التحدث مع الأصم عن إعاقته أو أي أمر ما ، فهذا لا يضايقه لأنه قد إعتاد على ذلك من خلال إندماجه مع السامعين .
16)    عند دخولك على الصم أبلغهم بأنك شخص ( سامع ) وابتسم لهم ليبادلوك أكثر منها .
17)    إذا قام الأصم بأداء عمل ما معتمدا على نفسه فلا تنظر إليه باستغراب ! لأن ذلك يشعره بنظره دونيه في المجتمع .



التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

أقسام الموقع

جميع الحقوق محفوظة

نادي الصم بمحافظة البريمي